الأمم المتحدة: نصف مليون شخص على حافة المجاعة في غزة

أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث، أن “نصف مليون شخص في غزة على حافة المجاعة، ويفتقرون لأبسط الحاجات الأساسية من غذاء وماء ورعاية صحية”.

وأفاد أن “الحرمان الذي يعاني منه سكان غزة قاس وعميق، وأي قدر من المساعدات لن يكون كافيا لحاجاتهم”.

وأشار غريفيث إلى أن الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية طلبت من “إسرائيل” كقوة محتلة لغزة تسهيل وصول المساعدات، دون جدوى.

وقال: “تم محو أحياء بأكملها في قطاع غزة”.

ودعا أعضاء مجموعة الـ20 للمساعدة في وقف هذه الحرب وإنقاذ سكان غزة.

وأضاف غريفيث: “إحجام مجموعة الـ20 عن القيام بأي عمل سيؤدي إلى موت مزيد من الأطفال والنساء في غزة”.

وشدد على أن “ما وقع في غزة خلال الأيام الـ137 الماضية غير مسبوق في حدته ووحشيته ونطاقه”.

وذكر أن “ما يجري في غزة تم لتجريد مجتمع بأكمله من إنسانيته”.

وقال غريفيث: “نحتاج لضمانات أمنية للقيام بعملنا وسد احتياجات قطاع غزة”.

ورأى أن “هجمات 7 أكتوبر/تشرين الأول لا تبرر ما يحدث لأطفال غزة ونسائها ورجالها”.