عشرات الشهداء والجرحى بقصف صهيوني على غزة

استشهد وجرح عشرات الفلسطينيين ليلًا في مجازر جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقد استشهد 8 فلسطينيين على الأقل بينهم أطفال وجرح آخرين، في قصف طيران الاحتلال لمنزل في حي الجنينة شرق رفح جنوب قطاع غزة، حيث تم نقلهم إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في المدينة.

كما استشهد 6 فلسطينيين وجرح آخرون في خان يونس، بعد أن استهدفت دبابات الاحتلال النازحين في منطقة المواصي، لترتفع حصيلة الشهداء في المحافظة جراء غارات الاحتلال المتواصلة منذ ساعات الصباح إلى 26 شهيدا.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها “أجلت شهيدين وثمانية مصابين من مقر منظمة أطباء بلا حدود في شارع الرشيد غرب محافظة خان يونس، بالتنسيق ومرافقة فريق من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية اوتشا، وتم نقلهم جميعا إلى مستشفى الهيئة الطبية الدولي الميداني في مدينة رفح”.

وأصيب فلسطينييان، أحدهما بجروح خطيرة، في غارة إسرائيلية استهدفت محيط مسجد معاذ بن جبل في المخيم الجديد غرب النصيرات وسط القطاع، وجرى نقلهما إلى مركز العودة الطبي.

واستهدف القصف الإسرائيلي منازل ما أدى لسقوط عشرات الشهداء والجرحى، وغالبية الشهداء والجرحى ما زالوا تحت ركام المنازل، ويتعذر على طواقم الإسعاف والإنقاذ الوصول إليهم لنقلهم إلى المستشفيات، بسبب القصف المكثف من طيران ودبابات الاحتلال، وكذلك بسبب إطلاق النار من المسيّرات.

ويواصل الاحتلال قصفه المدفعي صوب أحياء: الزيتون، والصبرة، وتل الهوى، وأطراف الشجاعية، في المدينة، ما أدى لوقوع إصابات.