تصوير: عباس سلمان

هوكشتاين لن يزور لبنان قريباً

كشفت مصادر ديبلوماسية لصحيفة “اللواء” أن المستشار الرئاسي الاميركي آموس هوكشتاين، أكد  امام  من التقاهم مؤخرا، أنه لن يزور لبنان قريباً، لاستئناف مهمته لوضع اللمسات النهائية على اتفاق التهدئة والترتيبات الامنية المرتكزة على تنفيذ القرار الدولي 1701، بالتزامن والتوازي بين “حزب الله” والدولة اللبنانية و”إسرائيل”، والتشاور حول خلاصة الاتصالات مع الجانب الاسرائيلي بخصوص ترسيم الحدود اللبنانية الجنوبية مع إسرائيل والمراحل التي قطعتها، وقالت: “ان الخلافات المتبقية بين الطرفين اصبحت محصورة في موضوع مزارع شبعا والنقطة B2  قرب الناقورة”.

وأشارت المصادر لصحيفة “اللواء” إلى أن استئناف هوكشتاين مهمته في لبنان حاليا، ومع استمرار الحرب “الإسرائيلية” على قطاع غزّة لن يعطي النتائج المرجوة، بل يؤدي إلى اضاعة الوقت سدى، والدوران في الحلقة المفرغة.

ونقلت المصادر لصحيفة “اللواء” إلى أن هوكشتاين يأخذ بعين الاعتبار هواجس ومطالب الطرفين المؤثرين، لاسيما بموضوع  عودة السكان على جانبي الحدود،  نقاط الانسحاب، تمركز الجيش اللبناني والمنطقة الآمنة.

ومع أن الاوساط الدبلوماسية والرسمية تميل الى ان الوضع الجنوبي لن يتوسع باتجاه انفجار كبير، عادت الانظار تتجه هذا الاسبوع الى جلسة مجلس الوزراء، التي يرجح ان تعقد الخميس او الجمعة المقبلين لبحث مصير الخطة الحكومية المتعلقة بالمصارف، بعد قرار مجلس الشورى الدولة إبطالها.