بعبدا

وقع إنجاز الانتخابات الأميركية على لبنان.. لا رئيس؟

قال مصدر ديبلوماسي رفيع المستوى لصحيفة “الديار” إن لبنان لا يزال امامه فرصة لانتخاب رئيس للجمهورية من الآن حتى شهر حزيران المقبل. ويجب على القيمين على هذا البلد اغتنام هذه الفرصة وعدم تضييعها. ذلك ان الفراغ الرئاسي ارخى بظلاله على الداخل اللبناني، مع الشلل المؤسساتي المستشري، وعدم اعادة انتاج للسلطة هو امر سلبي جدا، بخاصة في ظل انهيار اقتصــادي حـاد وخطـر.

اما اذا لم تنتخب القوى السياسية رئيسا للجمهورية في هذه الاشهر المقبلة وصولا الى حزيران، فقد كشف ان مرحلة الصيف هي مرحلة تحضير وخوض بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الاميركية التي ستحصل في 5 تشرين الثاني المقبل من هذا العام الجاري.

ولفت الى ان انتخاب رئيس للجمهورية للولايات المتحدة الاميركية، سيجمد اي فرصة لانتخاب رئيس للبنان. والحال ان الدول الاقليمية ستكون في حالة ترقب حول من سيفوز بالانتخابات في اميركا لتبني على الشيء مقتضاه.

واشار الديبلوماسي الى ان كل الجهود بعد حزيران ستتوقف، ولن يكون لبنان وانتخاب رئيس له من ضمن اولويات اي دولة اقليمية او غربية.

انطلاقا من ذلك، شدد الديبلوماسي الرفيع المستوى على ضرورة ادراك القوى السياسية لخطورة عدم انتخاب رئيس للجمهورية ودخولها في رهانات مضللة ترتد سلبا على لبنان، داعيا القيمين على البلد الى بذل كل الجهود لانهاء الشغور الرئاسي في اقرب وقت ممكن.