تصوير عباس سلمان

بوريل: لا دليل حتى الآن بشأن اتهامات موظفي “الاونروا”

أعلن مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل انه “لا بديل للأونروا في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني”.

وقال بوريل: “مزاعم مشاركة عدد من موظفي الأونروا هي مجرد مزاعم حتى الآن”.

واشار إلى أنه “من يتهم طرفا فعليه تقديم الدليل، ولا دليل لدينا حتى الآن بشأن الاتهامات الموجهة لموظفي الأونروا”.

وأوضح بوريل أنه “لا يخشى من اتهامه بمعاداة السامية بناء على أي من آرائه”.

كما طالب دول الاتحاد ب”وقف تقديم قطع غيار مقاتلات إف35 لإسرائيل بعد قرار محكمة العدل الدولي”.

وقال إنه “تم دفع مئات الآلاف في غزة عنوة للحدود المصرية، وتصلنا أخبار مفزعة بسبب هجمات إسرائيل على القطاع”.

مؤكدا أنه”تم إطلاق تحقيق بمشاركة الاتحاد الأوربي بشأن اتهام 13 موظفا بالأونروا بالمشاركة بحرب غزة”.

وشدد على أنه”لا يمكن حل وكالة الأونروا قبل إيجاد حل لملف اللاجئين الفلسطينيين تماما”.

ولفت إلى أن”الدول الأوروبية متفقة على أن دور الأونروا أساسي ولا يمكن أن يتوقف”.