زلزال الصين يتسبب بنزوح 12 ألفاً وأضرار جسيمة

مع استمرار الهزات الارتدادية غربي الصين، اليوم الأربعاء، هرع أكثر من 12 ألف شخص إلى الخيام والملاجئ، وأشعلوا ناراً لمواجهة الطقس المتجمد.

وأدى زلزال بقوة 7.1 درجات ضرب منطقة نائية من مقاطعة شينجيانغ الصينية، يوم الثلاثاء، إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين، بينما ألحق أضرارا بمئات المباني.

وتسبب الزلزال في أضرار جسيمة وسط درجات حرارة متجمدة، لكن الخسائر في الأرواح والممتلكات كانت بسيطة نسبياً، بسبب قلة السكان في منطقة مركز الزلزال في مقاطعة أوتشتوربان، بالقرب من الحدود مع كازاخستان.

وأظهرت لقطات عرضها تلفزيون الصين المركزي، يوم الأربعاء، المتضررين من الزلزال الذين تم إجلاؤهم وهم يتناولون المعكرونة سريعة التحضير في الخيام بجوار نيران التدفئة.

ضرب الزلزال منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة تضم مجموعات من البلدات والقرى المتناثرة، وسط أجواء شتوية قارسة. ويمتد طريق سريع من مدينة أكسو على بعد حوالي 125 كيلومتراً إلى المنطقة، عبر مناطق متجمدة من جهة ونتوءات صخرية من جهة أخرى.

وفي محافظة كيزيلسو قيرغيز تسبب الزلزال في أضرار بدرجات متفاوتة لـ 851 مبنى، وانهيار 93 مبنى بالقرب من مركز الزلزال ومقتل 910 رؤوس من الماشية، وفقاً لنائب سكرتير الحزب في المقاطعة، وروزيالي هاكسيهيرباي.

ونشرت المقاطعة أكثر من 2300 من رجال الإنقاذ، وأجلت منطقة كي 7338 من السكان. وتم إجلاء 12426 شخصا في المجمل.

وقامت فرق الإنقاذ بتمشيط الأنقاض بينما وصلت معدات الإنقاذ، بما في ذلك معاطف وخيام، لمساعدة آلاف الفارين من ديارهم.

وقال تشانغ يونغ جيو، رئيس إدارة الزلازل في شينجيانغ، في مؤتمر صحفي “هذا التصنيف 7.1 قوي للغاية، لكن حالات الوفيات والإصابات ليست خطيرة”.

واضاف أن مركز الزلزال كان في منطقة جبلية على ارتفاع حوالي 3000 متر فوق مستوى سطح البحر.