رغم تكذيبه.. نتنياهو يزعم تعرض أسيرات “إسرائيليات” للاغتصاب!

حاول رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، تحويل الأنظار عن المجازر التي يرتكبها بحق الفلسطينيي، من خلال تكرار كذبته بحصول عمليات اغتصاب للأسيرات “الإسرائيليات”. وعلى الرغم من تأكيد الأسيرات بعد الإفراج عنهن أنهن عوملن بطريقة جيدة من قبل مقاتلي “كتائب القسام”، زعم نتنياهو أنه سمع قصصاً عن اعتداءات جنسية خلال اجتماع مع الأسرى الذين أعادتهم حماس خلال فترة الهدنة في غزة.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي: “سمعت، وسمعتم أنتم أيضا، عن اعتداءات جنسية وحوادث اغتصاب وحشية لا مثيل لها”.

وفي وقت سابق، اعتبرت حركة “حماس” أن اتهامها بارتكاب أعمال عنف جنسي خلال هجومها على “إسرائيل” قبل نحو شهرين هو “أكاذيب” هدفها “شيطنة المقاومة”.

ونددت “حماس” في بيان لها أمس الاثنين، بـ”الحملات الصهيونية المضللة والتي تروج لأكاذيب وادعاءات لا أساس لها من الصحة وهدفها شيطنة المقاومة الفلسطينية”.