اللحوم الهندية تغزو السوق اللبنانية

شكا أمين سر نقابة القصابين ومستوردي وتجار المواشي الحية ماجد عيد، من أن “اللحوم الهندية تغزو السوق اللبنانية”، كاشفاً أنها “تستحوذ على حصة كبيرة من اللحوم المثلجة والمبردة والحية، وهي تتراوح بين 25 و 35% من سوق اللحوم في لبنان حالياً”.

واكد في بيان أن “الغش مستمر في أكثر من مكان في السوق وعلى أعلى مستوياته، خصوصاً ان المواطن لا يعرف نوع اللحوم التي يأكلها”.

وأبدى عيد استغرابه من “عدم قيام أي جهة بالإعتراف أو الإعلان أن لديها لحوم هندية خصوصاً بالنسبة للحامين، أو مراكز البيع في حين أن قانون حماية المستهلك يوجب على البائع الإعلان عن نوعية السلعة المباعة وسعرها”، متوقعاً “حصول عمليات غش كبيرة لا سيما أن المستهلك لا يمكنه تمييز أو إكتشاف هذا النوع من الغش”.

وإذ أشار عيد إلى أن “التدابير والإجراءات التي يجب أن تعتمدها الدولة للحفاظ على سلامة المواطن غائبة، لفت إلى “ضرورة قيام وزارة الإقتصاد والتجارة عن طريق مديرية حماية المستهلك، بإجراءات إستثنائية وزيادة دورياتها التي تعتبر خجولة نسبة لحجم الغش الموجود في السوق”.