إمكانية كبيرة للتوصل لهدنة.. وإطلاق سراح الأسرى؟

قالت مصادر صحيفة “الديار”، ان مفاوضات اطلاق الاسرى ما زالت تسير بوتيرة بطيئة نتيجة “التصعيد الاسرائيلي” داخل القطاع باستهداف المدارس والمستشفيات. وأعلن رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن هناك تحديات “بسيطة” متبقية في مفاوضات التبادل المقررة، وأضاف أن جهود بلاده لإطلاق سراح المحتجزين لدى الفصائل في قطاع غزة مستمرة، مشيرا إلى أن المحادثات حققت تقدما جيدا.

وأضافت مصادر مطلعة على مسار المفاوضات لـ”الديار” ان هناك امكانية كبيرة للتوصل لهدنة يتخللها اطلاق سراح عدد من الاسرى نهاية هذا الاسبوع او مطلع الأسبوع المقبل، لافتة الى ان العدو الاسرائيلي هو الذي يتراجع عن بعض التعهدات، كلما اقتربوا من تحديد ساعة الصفر.