الاحتلال يدمّر أجهزة طبية في مجمع الشفاء

أفاد مدير عام مجمّع الشفاء الطبي، اليوم الأربعاء، بأنّ قوات الاحتلال خرجت حالياً من داخل المجمّع، لكن الدبابات والقوات تتمركز في محيطه بشكل كامل.

وشدّد على أنّ قوات الاحتلال “لم تعثر على أي عتاد أو سلاح في المستشفى”، مؤكّداً أنّه “لا يُسمح بذلك بالأساس”، ومشيراً إلى “تواصل المستشفى الدائم مع المنظمات الدولية، لكن من دون فائدة”.

وأشار الى أنّ قوات الاحتلال “استجوبت عدداً من أفراد الطواقم الطبية في المستشفى واعتقلت اثنين من الطواقم الصحية الهندسية”.

وبحسب مدير عام وزارة الصحة منير البرش، فإنّ المهندسين هما فني ميكانيكي المولدات الكهربائية الوحيد، وفني محطات الأوكسجين الوحيد، الموجودين بالمجمّع.

ولفت البرش إلى أنّ “الاحتلال خرّب مجمّع الشفاء ودمّر أجهزة ليست موجودة في القطاع إلا في المجمّع”.

وأكّدت وزارة الصحة في غزة أنّ “مجمّع الشفاء الطبي لم يشهد أي مواجهة خلال اقتحام الاحتلال له”، الأمر الذي “يكشف زيف الرواية الأميركية والإسرائيلية”.