ماسك

دعوى قضائية ضد ايلون ماسك.. ما علاقة شريكته السابقة؟

يواجه إيلون ماسك دعوى قضائية من قبل شريكته السابقة غريمز بشأن حقوق الوالدين لأطفالهما الثلاثة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن اتهمت المغنية ماسك الشهر الماضي بإبعادها عن ابنهما إكس البالغ من العمر ثلاث سنوات، ونتيجة لذلك، قدمت غريمز التماساً “لإقامة علاقة أبوية” في 29 أيلول أمام محكمة في كاليفورنيا، لقد فعلت ذلك لأنها ومؤسس شركة تيسلا غير متزوجين وتريد من المحكمة أن تحدد من يعتبر الوالد القانوني للأطفال.

لم تطلب غريمز إعالة الطفل أو حقوق حضانة الأطفال، ولم يرد ماسك بعد على الالتماس الذي، على الرغم من الإعلان عنه، لا يزال تحت الختم.

بدأ إيلون ماسك وغريمز في المواعدة عام 2018 وأصبحت علاقتهما متقطعة حتى أيلول 2021 عندما انفصلا إلى الأبد، أنجبت الموسيقية الكندية مولودها الأول، وهو ابن اسمه X Æ A-Xii، في أيار 2020، كما رحب الإثنان بابنتهما Exa Dark Sideræl، المعروفة أيضاً باسم Y، عن طريق أم بديلة في كانون الأول 2021.

في الشهر الماضي، كشفت السيرة الذاتية للصحافي والتر إيزاكسون عن إيلون ماسك، أن الثنائي لديهما أيضاً طفل ثالث، وهو صبي يُدعى تكنو ميكانيكوس، والذي أطلقا عليه اسم تاو.

وتأتي الدعوى القضائية بعد أيام من قيام إيزاكسون بتغريد صور توأم الملياردير، سترايدر وأزور، اللذين يشاركهما مع شيفون زيليس، كتبت غريمز في تغريدة محذوفة منذ ذلك الحين: “أخبِر شيفون أن ترفع الحظر عني وأخبر إيلون أن يسمح لي برؤية ابني أو الرد على المحامي الخاص بي”، وأضافت: “لم يُسمح لي مطلقاً برؤية صورة لهؤلاء الأطفال حتى هذه اللحظة، على الرغم من أن الوضع يمزق عائلتي تماماً”، ويبدو أن غريمز تشير إلى ابنهما الأصغر، تاو، الذي ولد العام الماضي.

Image