تصوير: عباس سلمان

سامي الجميل: “الحزب” يرفض ملاقاة اللبنانيين على منتصف الطريق

لفت رئيس حزب “الكتائب” اللبنانية، سامي الجميل، إلى انه “سمعنا كلام نصرالله أمس وأبواق حزب الله لذلك نوضح حقيقة الوضع: “الأساس أن الحزب يخطف الإستحقاق الرئاسي وينتظر أن يقبض الثمن ليفرج عنه”.

وشدد في مؤتمر صحفي بعد استقبال السفيرين القطري والمصري على أنه “من الواضح أن حزب الله يرفض ملاقاة اللبنانيين على منتصف الطريق، فنحن أولاً سحبنا مرشحنا ميشال معوض ورشّحنا جهاد أزعور كبادرة حسن نيّة لإنهاء الشغور الرئاسي أمّا “الحزب” فلم يقم بأي خطوة تجاه انتخاب رئيس”.

وإعتبر أن “الواقع هو أن رئيس مجلس النواب نبيه بريّ لا يدعو الى جلسات انتخاب رئيس للجمهورية، وحزب الله مُصِرّ على مرشحه، فأصبحنا أمام خيارين، إمّا الصمود أو الخضوع، إمّا رفض منطق الإملاء والسيطرة والفرض، أو الخضوع والسير بالمرشّح الذي يفرضه حزب الله”.

وقال: “إذا كان حزب الله حريصاً على البلد كما يدّعي فليسحب مُرشحه وليقترح مرشحاً آخر، عندها إمّا نختار بين الإثنين أو نذهب إلى خيارٍ ثالث. كل المبادرات لن تنجح إذا لم يكن الفريقين يرغبان بالوصول إلى الإتفاق، فليسحبوا مرشحهم وليلاقونا إلى منتصف الطريق فنحن سبق لنا وقمنا بالأمر”.