هوكشتاين:”الممر الاقتصادي” سيغير قواعد اللعبة في المنطقة

أكد كبير مستشاري الرئيس الأميركي ​جو بايدن​، ​آموس هوكشتاين​، أن “بايدن كان ملتزماً بالتوصل إلى تأمين اتفاقية ​ترسيم الحدود البحرية​ بين ​لبنان​ و”إسرائيل”، مشيراً الى انه “نتيجة لذلك، رأينا شركتي “​توتال​” و”إي إن آي” تبدآن بالتّنقيب عن ​الغاز​ في هذه المناطق في لبنان للمرة الأولى، وهو ما لم يكن ممكناً من دون الاتفاقية البحرية، فقد كان من غير الآمن أبداً القيام بذلك”.

ولفت في حديث صحفي، الى انه عاد إلى لبنان “منذ بضعة أسابيع فقط، ونودّ أن نراه قد وصل إلى ظروف اقتصاديّة أفضل وازدهار من خلال ما تحقق”.

وأوضح هوكشتاين “أنّنا نعمل مع الفلسطينيّين أيضاً، لنرى كيف يمكننا دعمهم سياسيًّا واقتصادياً، لذا فإن هذا أمر شمولي، نود أن نرى ​الشرق الأوسط​ ككل أكثر تكاملاً وأكثر ترابطاً واستقراراً، وإذا حصلنا على التّرابط المادّي والتّكامل الاقتصادي، فسيؤدّي ذلك إلى المزيد من الازدهار، ومن السلام أيضا”.

وعن مشروع الممرّ الذي أعلنت عنه قمة العشرين الأخيرة، للرّبط بين الهند وأوروبا عبر الشرق الأوسط، رأى هوكشتاين انه “سيغيّر قواعد اللّعبة في المنطقة، ولهذا السّبب فهو يجمع قادة الهند والسعودية والإمارات والولايات المتحدة الأميركية واليابان وأوروبا معا”.