رغم إستقرار الدولار.. لماذا ترتفع أسعار المحروقات؟

أوضح ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا، أن “ما نشهده من إرتفاع في جدول الأسعار أسبوعياً وشهدناه امس بزيادة 11 ألف ليرة على سعر صفيحة البنزين، سببه تقليص الإنتاج من قبل الدول المصّدرة للنفط”.

وأشار في حديث لـ”الأنباء الالكترونية” إلى أن “إنعكس سعر برميل النفط في العالم ما أدى الى إرتفاع في الأسعار محلياً”.

وأضاف: “في لبنان ندفع ثمن التشنجات الموجودة في العالم، لأننا لسنا بلداً منتجاً للنفط، فصفيحة البنزين اليوم تخطت 20 دولار أميركي بعدما كانت حوالي 16 دولاراً عندما شهدت أسعار النفط عالمياً إنخفاضاً”.

وأكد “نحن كنقابات وموزعي محروقات نتمنى أن نلمس إنخفاضاً في أسعار النفط عالمياً خصوصاً وأننا على أبواب فصل الشتاء، إذ أن المواطن اللبناني في حاجة الى مادة المازوت للتدفئة والزراعة”، مؤكدا أن “مادتي البنزين والمازوت متوافرتان في الأسواق اللبنانية، ومعظم الكميات تباع بالدولار الأميركي ولا يوجد أي مشاكل في هذا الاطار”.