الأذان في نيويورك!

وقّع عمدة نيويورك إريك آدمز، مرسوماً يسمح برفع الأذان عبر مكبرات الصوت الخارجية فى صلاتي الجمعة والمغرب، خلال شهر رمضان.

وذكر آدمز في مؤتمر صحفي، أنه بإمكان المساجد الآن رفع الأذان في الأوقات المذكورة من دون تصريح مسبق وفاء بوعوده الانتخابية، مؤكداً حق المسلمين في حرية العبادة.

ويشمل المرسوم السماح بتحديد أماكن مخصصة للصلاة في المؤسسات التابعة لبلدية نيويورك.

وأكّد آدمز أنه “كان هناك إرباك حول الجاليات المسموح لها بالدعوة للصلوات عبر مكبرات الصوت، اليوم نقول بوضوح إن كان في مسجد أو أي دار عبادة من أي نوع، فلا يتعين الحصول على تصريح لرفع أذان صلاة الجمعة”.

وأمام المشاركين في المؤتمر الذي حضره ممثلون عن مختلف الجمعيات والمؤسسات الإسلامية، قال آدمز: “أنتم أحرار في ممارسة شعائركم الدينية في نيويورك، وأنا فخور بأننا أخيرا نقوم بذلك اليوم”.

وأشار آدمز إلى أن الإسلام، مثل المسيحية واليهودية والأديان الأخرى، عنصر مهم في ثقافة نيويورك، وأن المساجد تساعد بشكل كبير في مكافحة الجريمة والمهاجرين غير النظاميين، وأضاف: “نحن مصممون على منحكم الاعتراف الذي تستحقونه”.

وبموجب القرار الذي اتخذته البلدية، سيتم رفع الأذان عبر المكبرات الخارجية في أوقات صلاة الجمعة بين الساعة 12:20 و13:30 بالتوقيت المحلي للمدينة، وفي وقت الإفطار في رمضان، شرط أن يظل عند “مستوى معقول”.