جعجع

جعجع: هناك من يعطل إنتخابات الرئاسة عن سابق تصميم

أكّد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع أن “رفيقنا الياس الحصروني قتل ولم يمت جراء حادث سير كما حاولوا في البداية تصوير الجريمة، وهذا الأمر واضح جداً من خلال الكاميرات المحيطة بمكان الجريمة والتي لم يكن الآخرون على دراية بوجودها، ولهذا السبب ضبطوا على حين غرّة”.

وأوضح خلال عشاء أقامته “القوات اللبنانية” في جزين أن الحصروني “خطف بسيارته وسيق إلى مكان بعيد نسبياً عن مكان الخطف حيث قتلوه، وأشرطة الجريمة أصبحت بعهدة القوى الأمنيّة المختصّة، إن كان فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي أو مديريّة المخابرات في الجيش اللبناني، ونحن نقوم بمراجعتهم يومياً لمتابعة مسار التحقيقات”.

أما بالنسبة لرئاسة الجمهوريّة، فأوضح رئيس القوات أن “الناس يعتقدون أن مسألة انتخاب رئيس جديد للبلاد معقّدة جداً ، فيما هذا الأمر غير صحيح باعتبار أن الحل بسيط وهو أن يحضر النواب جلسة الإنتخاب في البرلمان ويصوتوا لرئيس للجمهوريّة، ولكن سبب عدم حصول ذلك مردّه إلى أن هناك من يعطّل انتخابات الرئاسة عن سابق تصوّر وتصميم فإما أن يصل مرشّحه إلى سدّة الرئاسة أو عمرها ما تصير انتخابات، وهذا ما هو حاصل حتى هذه اللحظة وللأسف أن أحد جيرانكم، ولو أنه بعيد قليلاً ،هو من يدير هذه المسرحيّة، يدعو إلى جلسة الانتخاب في حين أن نوابه هم أول من يخرجون من الجلسة لتعطيل النصاب بالشراكة مع الآخرين”.