متحور كورونا الجديد ينتشر في 50 دولة.. هل من داعي للقلق؟

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، معلومات جديدة في تقرير مطوّل عن متحور كورونا الجديد الذي يعرف باسم “EG.5” الذي انتشر في 50 دولة وبات الأكثر انتشارًا في عدة دول، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث صنفته منظمة الصحة العالمية بأنه مثير للاهتمام.

ويمثل المتحوّر مصدرًا للقلق خصوصاً لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمناعة المنخفضة، كما هو الحال مع “كوفيد طويل الأمد”، رغم تأكيد خبراء الصحة حتى الآن على أن السلالة الجديدة “لا تشكل تهديدا كبيرا، أو على الأقل ليست أخطر من المتحورات الرئيسية الأخرى المتداولة”.

وجرى تحديد هذا المتحور للمرة الأولى في الصين في شباط الماضي، إلا أن اكتشافه للمرة الأولى في الولايات المتحدة كان في نيسان.

يعد سلالة من متحور “أوميكرون البديل” المعروف باسم (XBB.1.9.2)، لكن يمتاز بطفرة ملحوظة تساعده على الهروب من الأجسام المضادة التي طورها الجهاز المناعي استجابة للمتحورات واللقاحات السابقة.

وأصبحت هذه السلالة الجديدة مهيمنة في أنحاء العالم، وسببا رئيسيا للارتفاع الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

في 19 تموز الماضي، أضافت منظمة الصحة العالمية متحور “EG.5” إلى قائمتها للسلالات المتداولة حاليا الخاضعة لمراقبتها.

طبقا لبيانات المنظمة، فإن اللقاحات التي ثبت فعاليتها في الحماية من سلالة “أوميكرون”، من المتوقع أن تقدم درجة عالية من الحماية من المتغير الفرعي الجديد.