السودان

قصف بالمدفعية وسط استمرار المعارك في السودان

تتواصل المعارك في العاصمة السودانية إذ يتبادل كل من الجيش وقوات الدعم السريع الهجمات على المواقع التابعة لكل جانب.

وأوضح سكان من ضاحية غرب الخرطوم الكبرى أم درمان، أنهم شهدوا “قصفا بالمدفعية الثقيلة والصاروخية من شمال مدينة أم درمان باتجاه الخرطوم”.

وأشار آخرون إلى هجوم من قبل قوات الدعم السريع على قاعدة وادي سيدنا الجوية شمال أم درمان “باستخدام مسيرات”.

وأكدت قوات الدعم السريع في بيان أن “قواتها الخاصة نفذت فجر اليوم (الخميس)، مهمة عسكرية جديدة داخل قاعدة وادي سيدنا العسكرية بكرري أم درمان”.

وأضافت أن هذا الهجوم أسفر عن “تدمير 3 طائرات حربية ومخازن للأسلحة والمعدات الحربية والمؤن ومقتل وجرح العشرات من قوات الانقلابيين”.

وقد أعلنت رئاسة قوات الشرطة في بيان مقتل مساعد المدير العام للإمداد الفريق عمر محمد ابراهيم حمودة، “إبان أحداث قيادة قوات الاحتياطي المركزي بالخرطوم”.

وأكد الجيش في بيان اليوم عودة وفده من السعودية الاربعاء، بعد انخراطه لمدة شهر تقريبا في مباحثات غير مباشرة برعاية السعوديين، لوقف إطلاق النار.

وتابع: “إلا أن الخلاف حول بعض النقاط الجوهرية ومن بينها إخلاء المتمردين لمنازل المواطنين بكافة مناطق العاصمة وإخلاء مرافق الخدمات والمستشفيات والطرق، أدى إلى عدم التوصل لاتفاق وقف العدائيات، ونتيجة لذلك عاد وفدنا”.

وأبدى الجيش استعداده “لمواصلة المباحثات متى تم استئنافها بعد تذليل المعوقات”.