الخارجية القطرية

قطر ترفض تطبيع العلاقات مع دمشق

أعلنت قطر اليوم الأحد، أنها لن تطبّع العلاقات مع حكومة دمشق رغم قرار استئناف مشاركة وفودها في اجتماعات جامعة الدول العربية.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد بن محمد الأنصاري، أن موقف بلده من “التطبيع مع النظام السوري لم يتغير”، موضحًا أن حكومته لن تكون “عائقا” أمام الخطوة التي اتخذتها الجامعة العربية.

وأكد الأنصاري أن أي تطبيع للعلاقات بين الدوحة ودمشق، “يرتبط في المقام الأول بالتقدم في الحل السياسي الذي يحقق تطلعات الشعب السوري”.

وتابع الأنصاري أن نظام الرئيس بشار الأسد يجب أن يقوم بـ”معالجة جذور الأزمة التي أدت إلى مقاطعته، وأن يعمل على اتخاذ خطوات إيجابية تجاه معالجة قضايا الشعب السوري”.