بيرم: لا حل إلا بالذهاب للمجلس النيابي أو الحوار

أكد وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال مصطفى بيرم “أننا جئنا من خلفية خدمة الناس وهذه الخدمة هي من روح العبادة، ونريد بناء الدولة القادرة والعادلة التي تستفيد من عناصر القوة الموجودة داخل الواقع اللبناني، ومنها المقاومة التي أثبتت عبر الوقائع أنها عندما تكون في خدمة الدولة، والدولة عندما تستفيد من مسألة المقاومة، فإنها تحقق إنجازات إستراتيجية وتاريخية”.

ولفت في خلال لقاء في النبطية أننا “نحاول أن ندير المرحلة بما يمنع الإنهيار ونحافظ على شيء من الإستقرار، ونراكم الإنجازات الصغيرة أو الخروقات في هذا المكان، وذلك المكان كي نجعل هناك تراكما يحدث تغييرا نوعيا”.

وشدد على أن “جزء ما نستطيع أن نفعله هو أن نتفق على انتخاب رئيس للجمهورية، ونحن قدمنا ما عندنا ، فليعلن غيرنا من هو مرشحهم والمسألة تحل ليس بالرفض والمقاطعة، بل بالذهاب إلى المجلس النيابي أو بالحوار، وفي غير ذلك لن يحصل الحل إلا بحل يأتي من الخارج وهذا مؤسف، فقد تعودنا على كثير من الأطراف اللبنانية أنهم يضيعون الكثير من الوقت ثم يعودوا إلى ما طرحناه ، فلنوفر وقتا وننتخب رئيسا للجمهورية وتشَكل حكومة قادرة ومكتملة الصلاحيات تصنع بعض الإصلاحات، التي تليق بالشعب اللبناني وتضع لبنان على طريق التعافي، بالتوازي مع التعافي الإقليمي الذي سيحدث”.