تظاهرات في باريس

مهاجرون أفريقيون يحتجون في باريس ضد قانون ترحيلهم

تظاهر مئات المهاجرين، من أصول إفريقية في شوارع باريس ضد مشروع قانون جديد، يشدد قواعد الهجرة، مرددين هتافات تطلب الشرعية لكل مهاجر غير شرعي، وأن العمل بدون وثائق معاناة للأفارقة.

وحمل المشاركون لافتات كتب عليها عبارات ضد القمع والاعتقال والترحيل، طالبين سياسة هجرة مضيافة.

وبحسب المصادر، مئات المهاجرين السود تجمعوا شمالي باريس للتظاهر ضد قانون اللجوء والهجرة.

وقد تم تنظيم هذا التحرك من قبل المنظمات غير الحكومية الفرنسية لحماية المهاجرين، بالإضافة إلى عدد من جمعيات العمال الأجانب والنقابات العمالية.

ونشرت هذه المنظمات سابقًا، التماساً ضد مشروع القانون، مشيرين إلى أنه انتهاك أساسي لحقوق المهاجرين، ويهدف إلى التعسف والممارسات القمعية للولاة في القانون.

ويتضمن قانون اللجوء والهجرة الجديد، المعروف في فرنسا باسم “قانون دارمانين”، العديد من الإجراءات لتسهيل ترحيل المهاجرين. ويشمل ترحيل الأجانب من فرنسا، الذين ارتكبوا جرائم.

وأشار وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، إلى أن هذا المشروع هو أقسى قانون قدمته الحكومة الفرنسية على الإطلاق بشأن الهجرة، مؤكدًا أنه سيتم النظر في مشروع القانون هذا في إطار مجلس الشيوخ الفرنسي في نهاية آذار الجاري.