وهاب عن مبادرة جنبلاط: تسلاية في الوقت الضائع

كشف رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب ان “ما من جهة سياسية تريد تولّي قائد الجيش العماد جوزف عون لرئاسة الجمهورية خصوصاً الذين يطرحونه، لأنه خارج التركيبة السياسية”، مشيرا الى ان “عون في طليعة أسماء المرحلة الثانية لكننا لم ننتقل إليها بعد ولا فيتو عليه من حزب الله، لكن يجب أن يتفاهم قائد الجيش مع رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي يُمسك باللعبة”.

وفي حديثٍ لاحدى القنوات التلفزيونية، اليوم الأحد، وصف وهاب مبادرة رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط الرئاسية بـ”تسلاية في الوقت الضائع”، موضحاً انه “اذا إتفق التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية على إسم غير رئيس تيار المرده سليمان فرنجية، عندها سيتم إحراج الجميع، وبالتالي سيضطر حزب الله وبري أن يمضيا به”.

وأشار الى ان “حزب الله قادرٌ على ايصال رئيس بأكثرية مسلمة لكنّه يرفض هذا الأمر ويطلب التوافق، مع هذا، ثمة خطة للقول لفرنجية “عملنا ما علينا وسننتقل إلى الخطة “ب”، والحزب سيصبر حتى اعلان فرنجية إنسحابه واذا أصر على ترشحه حتى النهاية فهذا يعني أن الأزمة مستمرة ولا أعلم كيف قدّر بري أصوات فرنجية بـ67 فحاولت عدها ألف مرة ولم أصل الى هذا الرقم ولا أحد يملك الـ65 صوتاً”.