عباس ابراهيم
تصوير: عباس سلمان

ابراهيم: لن نجبر أي نازح سوري على العودة.. بعض المنظمات تدعي الإنسانية

اعتبر المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أن “ملف عودة النازحين السوريين ملف وطني قومي فهناك شعب يكاد يفقد تاريخه وثقافته وأرضه ونحن لن نشارك في هذه المجزرة وإعادة السوريين الى أرضهم واجب وطني علينا وواجب قومي”.

وأكد ابراهيم خلال مؤتمر صحفي عقده حول ملف النازحين أننا “لم نلق من الجانب السوري الا كل ترحيب وشفافية في التعاطي واشكر ثقة الدولة اللبنانية بتكليفي بانجاز ملف عودة النازحين وننسق مع الوزرات المعنية ونقوم بعملنا كما اعتدنا منذ عام 2017”.

وأشار الى أن “لبنان يرفض طريقة التعاطي التي تتم معه من قبل الكثيرين ومنهم منظمات وهناك منظمات انسانية ومنظمات تدعي الانسانية تحاول أن تملي علينا إرادتها وكيف يجب أن نتعاطى مع عودة الاخوة السوريين الى سوريا”.

وأفاد بأنه “حتى اللحظة هناك مليونين وثمانين الف سوري على الارض اللبنانية”.

وقال: “لا أتوقع ضغوطات خارجية ونحن مستمرون بالخطة حول اعادة النازحين السوريين كما هي مرسومة بحذافيرها ولن نخضع للضغوطات لان مصلحة الشعب اللبناني هي اولاً واخيرا”.

وشدد على أننا “لن نجبر أي نازح سوري على العودة الى سوريا ونحن سنقوم بما نقوم به لتخفيف العبء عن الشعب اللبناني