دولتان أوروبيتان تعلنان مقاطعة بطولات الملاكمة بسبب الروس

أعلنت السويد وفنلندا، مقاطعة بطولات الملاكمة التي تجري تحت رعاية الاتحاد الدولي للملاكمة بعد قرار إلغاء استبعاد الملاكمين الروس والبيلاروس من المشاركة في البطولات الدولية.

وقال رئيس الاتحاد السويدي للملاكمة، بير أكسل شيهولم، “إن الرياضيين السويديين لا يمكنهم التنافس في البطولات التي يسمح فيها للروس والبيلاروس بالمشاركة، ووصف القرار بأنه غير مقبول”، ووافق اتحاد الملاكمة الفنلندي على هذا الرأي.

وأعلن الاتحاد الدولي للملاكمة، الأربعاء الماضي، السماح لملاكمي روسيا وبيلاروس بالمشاركة مجددا في المنافسات التابعة له، تحت أعلام بلادهم الوطنية وفي حال فوزهم بالميدالية ذهبية سيعزف النشيد الوطني لبلد الفائز.

وصوت أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي برئاسة الروسي عمر كريملف، على إلغاء القرار السابق للاتحاد، الذي كان يقضي بمنع رياضيي روسيا وبيلاروس من المشاركة في منافسات الملاكمة الدولية.

وذكر الاتحاد في بيان “الاتحاد الدولي للملاكمة يرى أن السياسة يجب ألا يكون لها أي تأثير في الرياضة. وبالتالي يجب أن تتوفر لجميع الرياضيين ظروف مشابهة”.