مواقف حاسمة مرتقبة من دار الفتوى

أفادت صحيفة ” الديار” تبعاً للمعلومات الواردة لها، بأنّ إجتماع النواب السنّة المقرّر إنعقاده في دار الفتوى نهاية الشهر الجاري، بدعوة من مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، سيخرج بمواقف حاسمة في الملف الرئاسي.

وسوف يجمع كل النواب السنّة من دون ان يستثني احداً، والهدف توحيد الموقف في ما يخص الاستحقاق الرئاسي، خصوصاً مع غياب القرار السنّي، على أن تلاقي هذه المواقف بكركي برئيس إنقاذي للبلد، سيادي وإصلاحي وبعيد عن سياسة المحاور والولاءات الخارجية، أي لبناني بإمتياز.