هاشم: أي أمل سيبقى للناس في وطن وصلت أموره إلى هذا الدرك؟

رأى عضو “كتلة التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم في تصريح، أن “معاناة مرضى السرطان والأمراض المزمنة مع إستمرار فقدان الأدوية وتقنينها، لا يمكن إيجاد اي مبرر له من أي جهة معنية بهذا الأمر.”

وأضاف: “هذه القضية الإنسانية تستدعي قرارات إستثنائية بحجم معاناة المرضى الذين ينتظرون حلاً سريعاً لأزمة الأدوية الضرورية، حيث لا قدرة لأكثريتهم على تأمين أدويتهم بأسعار السوق السوداء التي تتحكم برقاب المرضى وعموم اللبنانيين”، وقال:” آن الأوان للإنتباه إلى القضايا الحياتية الأساسية الملحة”.

وختم متسائلاً “عندما تصل الأمور إلى عدم قدرة الدولة على تأمين الدواء والغذاء لمواطنيها فأي أمل سيبقى للناس في وطن وصلت أموره الى هذا الدرك؟”